التحرير



تقول إحدى السيدات، التي لم تجد مقعدا، بسبب ازدحام المسرح عن آخره، لأحد المنظمين، بعد أن جلست، هي وابنتها الصغيرة، في الممر الضيق بين صفوف الكراسي، تقول "إحنا مش جمهور عمر دياب، إحنا بنحب يسرا عادي". تعتبر هذه السيدة أن المطربة يسرا الهواري، والتي ستظهر على هذا المسرح بعد قليل مع فرقتها، أن حبها لها لا يحتاج لتكليف، ولا مقدمات، ولا مسافة تفصلها عنها، ولا لشكل معين في الجلوس، إنه "البساط الأحمدي"، كما هو موجود في تفاصيل الحياة، هو نفسه تفرشه لتستمع ليسرا الهواري.


إقرأ المقال كاملاً هنا

  • 04/22/2012
  • 08/01/2016

Comments: Leave Comment

* The email will not be published on the website.